30‏/04‏/2009

للاستفادة من الخضار والفواكه

نصائح للاستفادة من الخضار والفواكه في مطبخك



هل تريدين أن تتعلمين كيف تستفيدي من الخضار والفاكهة الزائدة في مطبخك؟ هل تريدين أن تعرفي كيف تحافظي على الفيتامينات والمعادن الموجودة فيها؟ جاءت العديد من التعليقات لسيدات وفتيات يرغبن بتعلم المزيد منفنون المحافظة على الفيتامينات والمعادن الموجودة في الخضار والفواكه، والتي يفقدها يومياً الملايين من الناس، خاصة في بلادنا العربية، بسبب العادات السلبية في التعامل مع هذه المواد التي حبانا الله عز وجل بنا.

واعتبر أن أي سؤال من قبل أي فتاة أو سيدة، هو مؤشر على أنهن اخترن المضي في الطريق الصحيح، للمحافظة على صحتهن وصحة أسرتهن، وللاستفادة الحقيقية من المواد الغذائية التي خلق الله بها أسراراً وخبايا، لا يمكن أن يحيط بها علم، أو يدركها عقل.
وفيما يلي، مجموعة من النصائح، التي جاءت استفسارات حولها خلال المواد السابقة، أو التي سألتني عنها بعض الصديقات بشكل مباشر.

1- كيف نطبخ الخضار بوقت قصير؟
 إن من أهم الطرق التي يمكن أن نحصل خلالها على فوائد الخضار الطازجة، هي بطبخها خلال وقت قصير في الماء. ولأن بعض الخضروات تحتاج لوقت طويل كي تنضج، يصعب علينا الموازنة بين إنضاجا الطعام، وسرعة طبخه.. وللتغلب على هذه المشكلة، ننصح بوضع الأواني على النار فترة قبل وضع الطعام فيها. أي أن نترك الماء وحيداً في (القدر) حتى يصل لدرجة الغليان، ثم نضع الخضار التي نود طبخها.

2- كيف أمنع إضرار الأكسجين بمادة الكاروتين؟ 
توجد مادة الكاروتين الهامة جداً للجسم، في العديد من الخضراوات، وخاصة الجزر والخس والسبانخ، وتتحول في الجسم إلى فيتامين (a) الذي يفيد في إعطاء الجسم مناعة.. إلا أن هذه المادة تتحد مع الأوكسجين، ما يؤدي إلى تدميرها وعدم إفادتها للجسم. ولذلك ننصح خلال طبخها، بوضع القليل من الماء في القدر، ثم تغطيته، وتركه حتى يغلي ويبدأ الماء بالتبخر، ثم نضع هذه الخضروات، حيث يحل بخار الماء هنا بدل الأوكسجين في القدر، ويقلل من تدمير هذه المادة المفيدة والهامة.

3- ما هي أفضل أواني الطبخ المستخدمة في المطبخ؟ 
برأي الكثير من خبراء التغذية، فإن أفضل أواني الطبخ التي يمكن أن تستخدميها في المطبخ، هي أواني "الضغط" والتي توفّر لك العديد من المزايا، أهمها: طبخ وإنضاج الخضروات وغيرها بأقل وقت ممكن، ما يحافظ على العناصر المهمة داخل هذه المواد الغذائية، أيضاً فإنه مفيد في إملاء القدر ببخار الماء بدل الأوكسجين، حيث يقلل ذلك من خطر تدمير مادة الكاروتين، وفيتامينات (a) و(c) التي تتحد مع الأوكسجين وتفقد فعالتيها. كذلك فإن الطبخ يتم بكمية قليلة من الماء، وهو أمر ضروري في الطبخ الصحي، حيث تنحل الكثير من المواد المفيدة في الأغذية، بالماء المغلي خلال الطبخ. والأواني الأفضل من هذه، هي تلك التي تعتمد على إنضاج المواد الغذائية عبر بخار الماء فقط، وهي أواني توضع فيها "شبكة" لوضع الخضار وغيرها، بشكل منفصل عن الماء، وتغطى جميعها بغطاء، ليتحرك البخار خلال المواد الغذائية، وينضجها من دون تعرضه للماء أو للحرارة المباشرة.

4- لا ترمي السوائل التي تنتج عن طبخ الخضار: 
إن أهم المكونات الغذائية تجدينها في الماء الذي تطبخي فيها الخضروات، لذلك احرصي على الاستفادة من هذه المياه عبر إعداد (حساء) منه، أو طبخ الأرز فيه، أو سكبه على الطبخة مجدداً.

5- إذا أردت استخدام اللحم أو السمن في الطبخ: 
فضعيهما أولاً في إناء الطبخ وقومي بإحمائهما، قبل وضع الخضار ومواد الطبخ معها.

6- جربي الطبخ دون الإنضاج الكامل:
 بعض المطابخ العالمية مشهورة بمذاقها ونكهتها الخاصة، من بينها المطبخ الصيني، وهو مطبخ يعترف خبراء التغذية أنه يحافظ على المكونات المفيدة في الخضار بشكل كبير. وإن سألت عن السر، فيمكن أن أخبرك به.. إنه في عدم إنضاج الخضار بشكل نهائي.. بالبصل والفلفل الأخضر والأحمر، والطماطم وغيرها، تتميز في المطعم الصيني أنها غير كاملة الإنضاج، ومع التوابل، يصبح طعمها مميزاً ومحبباً لدى الكثيرين. ولكن أهم من ذلك كله، أنه تحافظ على المواد الصحية الأساسية في المكونات الغذائية، بسبب قلّة تعرضها للنار والحرارة.

7- يكمن الاستغناء عن الحلويات الدسمة: 
التي ترهق المعدة والقوام، وبدلاً عن ذلك، جربي اللجوء إلى "الفواكه المحفوظة بالطريقة الفرنسية" والتي تعني أن الفاكهة الطازجة، كالكرز والتفاح والبرتقال وغيرها، طبخت على النار لدقائق معدودة فقط، مع إضافة القليل من العسل عليها للتحلية. بهذا يمكن الاستعاضة عن الحلويات المخيفة للجسم والبدن، بفواكه غنية بالمعادن والفيتامينات والمواد الطبيعية الأخرى، التي خلقها الله عز وجل لتتلاءم مع طبيعتنا وبشرتنا وأجسام

ليست هناك تعليقات: